عالم سمسم للمسرح
أسرة عالم سمسم للمسرح ترحب بكم وترحب بآرائكم ومشاركتكم فى المنتدى
عالم سمسم للمسرح

أدب - فن - مسرح - ثقافة نقد تراث
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
قريبا بالاسواق المجموعة القصصية الأولى البهلوان للكاتب والصحفى والمخرج المسرحى سامى النجار دراسة وتقديم الروائى وكاتب الأطفال فريد محمد معوض
انتظروا جريدة الموعد الرياضية فى ثوبها الجديد
قريبا فى الأسواق مجلة دنيا النجوم فى ثوبها الجديد أجرئ الحوارات الصحفية أخبار أهل الفن و الأدب
سامية والذئب مجموعة قصصية للأطفال للكاتب سامى النجار
سلوى والمكتبة قصص جديدة للأطفال للكاتب سامى النجار
قريبا بالاسواق رواية عيون تلمع فى الخريف للكاتب محمود عبد الله محمد والتى سوف يحولها الكاتب إلى مسلسل تلفيزيونى
صدور المجموعة القصصية حكايات الجد مشعل للكاتب محمود عبد الله محمد عن الهيئة العامة للكتاب وهى مجموعة قصص للطفل
تحت الطبع مسرحية الفراشة الزرقاء وهى مسرحية للطفل للكاتب سامى النجار
قريبا بالاسواق ديوان شعرى جديد بعنوان آه يا بلد للكاتب سامى النجار
صدور المجموعة القصصية ريحان والحقيبة البنية للكاتب محمود عبد الله محمد
أسرة عالم سمسم ترحب بالميدع زين العابدين فمرحبا به ونتمنى منه المشاركة بأعمالة الرائعة

شاطر | 
 

 مسرحية الفراشة الزرقاء من المشهد الخامس حتى النهاية .. تأليف / سامى النجار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
الموقع : http://samypress.blogspot.com

مُساهمةموضوع: مسرحية الفراشة الزرقاء من المشهد الخامس حتى النهاية .. تأليف / سامى النجار    الخميس 28 أكتوبر 2010 - 13:00

[color=black] المشهـد الخـامس [/color]
( الحارس والفراشة أمام الكشك )
الحارس : إيه بقى حكايتك ياست فراشة وعايز أعرف
انتوا ليه بتختاروا الأماكن العالية للمعيشة
الفراشة : إحنا بنعيش هنا لأن المناخ لطيف ودرجة
الحرارة معتدلة وبكده نقدر نعيش أما لو
عشنا فى درجة حرارة عالية ها نموت لأن
أجنحتنا ضعيفة وما بنعرفش نطير أكثر من
مائة متر 0
الحارس : بس أنا عارف إن درجة الحرارة على قمم
الجبال فى فصل الشتاء تصل إلى 3 درجات
مئوية تحت الصفر فا ازاى بتعيشوا فى الجو
القارص والشديد البرودة
الفراشة : ما هو نسيت أقولك ان دورة حياتنا بتمر
بمراحل مختلفة أولا أمى تضع البيض على
نبات الزعتر وبعد فترة يتم فقص البيض ونبدأ
نتغذى على بتلات النبات وعندما نبدأ فى
التكوين ونأكل حتى يتم فرز شرنقات بنية
اللون حول أجسامنا ونبدأ نتحرك إلى أسفل
ونختفى فى التربة تحت جذوع النبات صديقنا
واللى بنتغذى على أزهاره
الحارس : على كده انتوا بتعيشوا تحت التربة
الفراشة : بنعيش حوالى عشرة شهور فى طور يسمى
بالعذراء ثم نخرج بعد ذلك فى بداية الصيف
كفراشات صغيرة لنكمل دورة حياتنا
الحارس : طيب يا ترى بتفيدوا نبات الزعتر
الفراشة : طبعا عندما نقوم بامتصاص الرحيق من
الأزهار تلتصق حبوب اللقاح بجسمنا ونحملها
ونضعها على مياسم الإناث من النبات وبهذه
الخدمة تستطيع الإناث إنتاج البذور التى
تسقط على الأرض وتأتى الأمطار لتنبت من
جديد نباتات أخرى
الحارس : دا انتوا على كده ليكم دور مهم فى الحياة
الفراشة : شوف يا صديقنا كل حاجة خلقها ربنا على وجه
الأرض ليها فايدة
الحارس : طيب ليه أطلقوا عليكى اسم الفراشة الزرقاء و
أصغر فراشة فى العالم ؟ (فراشة سيناء الزرقاء )
الفراشة : لقبونى بأصغر فراشة فى العالم لأن طولى لا يزيد عن ثلاثة أرباع
سم أما بخصوص الاسم لأن لونى أزرق سماوى وجسمى منقط باللون الأسود واللون البرتقالى
( تدخل العنزة وتتجه ناحية كشك الحراسة والنمل الأسود يتسحب خلف الكشك )
الحارس : ياه المنطقة دى مليانه تبقى مزار سياحى
الفراشة : أنا سمعت من جدتى إن فيه بعض العلما جم هنا واكتشفوا أهمية المنطقة واكتشفوا
حاجات كتيرة زى حيوان التتيتل وعصفور
سيناء الوردى ونبات خس الجبل وعملوا
إعلان ان منطقة سانت كاترين محمية
طبيعية وشددوا الحراسة علينا خوفا من
التعرض لخطر الانقراض بس الكلام ده من
حوالى عشر سنين
العنزة : السلام عليكم
الحارس : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الفراشة : بعد إذنك
الحارس : على فين إحنا لسه مخلصناش كلامنا
الفراشة : كفاية كده النهاردة أنا عندى شغل كتير
الحارس : طيب مع السلامة 0خير ياست عنزة
العنزة : (بخبث )أنا جاية أطلب الصفح والغفران
ليا ولأخوتى
الحارس : طيب وكان ليه الأذية من الأول
العنزة : غلطة ومش هانكررها تانى وهاخد اخوتى
وهانرحل من هنا
الحارس : ويا ترى هو دا الحل ؟
العنزة : طيب فيه حل عندك تانى
الحارس : الحلول كثيرة بس انتوا اللى مش
شايفنها أو مش عايزين تعرفوها
العنزة : ملوش لازمة الكلام ده دى الوقت أنا
قررت أخد اخواتى ونرحل من هنا بس
أرجوك سيبهم وأنا هاديلك اللى انت عاوزة
الحارس : وإيه بقى اللى هاخده منك
العنزة : ممكن تأخذ الحليب اللى انت عايزه
وتسيبنى أنا واخواتى نرحل
الحارس : وكمان عايزة تدينى رشوة
العنزة : وليه بتسميها رشوة وليه ما تكونش عربون
صداقة ومحبة
الحارس : مش حرام تدمروا النباتات وتشوهوا
جمال المنطقة اللى انتوا عايشين فيها
العنزة : إحنا طلعنا لقينا أجدادنا بياكلوا نفس
النبات ومن ساعة ما عملوا منطقة جبال
سانت كاترين محمية طبيعية وإحنا بقينا
مضطهدين من كل الناس
الحارس : وإيه اللى هايخلى الناس تضطهدكوا
ما تدوروا على غذاء ثانى
العنزة : بس هو دا اللى قدامنا علشان كده بنأكله
الحارس : لا انت ممكن تأكلى حاجات كتير زى
الذرة والشعير وغيرة
العنزة : على العموم أنا حاخد بنصيحتك وهادور
على البديل ليا أنا وأخواتى
الحارس : وأنا هاقف جنبكم وأساعدكم لغاية ما
تلاقوا البديل
(النمل الأسود : يقف خلف الكشك ويراقبهم حتى الحارس والعنزة )
النمل الأسود : أهو كده تمام عملت اللى عليها
وخرجت الحارس من الكشك ودى
الوقت أبدأ مهمتى (يبدأ الحفر تحت
الكشك حتى تقع عليه قطع الأخشاب)
صوت النمل : الحقونى انقذونى
(النمل الأسود تحت الأخشاب ويطلب استغاثة)
النمل الأسود : الحقونى هاموت 00هاموت
الفراشة : يا ناس دا صوت النمل الأسود حد يشوف
هو فين
الزعتر : أنا عمال أدور عليه ومش لاقيه
(يدخل الحارس والعنزة مهرولين )
الحارس : فيه إيه يا جماعة ؟
العنزة : دا صوت صديقنا النمل الأسود
الزعتر : صديقك انتى بس لكن مش صديقنا
الحارس : يا جماعة يا الله ندور عليه ونشوف
الصوت جاى منين
الفراشة : دا ما يستهلش إن إحنا نقف جنبه
الحارس : لا يا جماعة إحنا كلنا أصدقاء ومهما كان
دا مننا والواجب نساعده ونقف جنبه وقت
ما يكون محتاجنا
الزعتر : وهو وقف جنب مين ؟
الفراشة : يا زعتر المسامح كريم لازم نسمع كلام
صديقنا الشجاع
الحارس : أهو لقيته تحت الكشك بتاعى
(الكل يحاول إنقاذه ويرفعون الأخشاب ونجد
العنزة تهرب )
الزعتر : إيه اللى وقع الكشك عليك أكيد كنت
تعمل مصيبة
الفراشة : أكيد كان بيخطط لحاجة
الحارس : يا جماعة افتكروا دايما الخير الأول
وبعد كده فكروا فى الشر
الفراشة : أصل اللى زى ده أكيد نيته شر
الحارس : يا الله بس نطلعه وبعد كده نبقى
نحاسبه على اللى عمله
( أغنية تعبر عن الموقف وهم يخرجونه من
تحت الأخشاب )
الزعتر : مش عايز تقولنا إيه اللى وقع الكشك عليك
الحارس : يا جماعة سيبوه على راحته
الفراشة : ما هو لازم نعرف إيه اللى وقع الكشك
بتاعك ومين وراء الموضوع ده ؟
النمل الأسود : ممكن تسامحونى
الحارس : نسامحك على هو انت عملت حاجة
النمل الأسود : أنا اللى كسرت الكشك بتاعك
الفراشة : مش قلتلكم أكيد بيدبر مصيبة
النمل الأسود : بس فعلا أنا ندمان
الزعتر : اسكت مش عايز أسمع صوتك
الحارس : يا جماعة سيبوه يتكلم لازم نعرف هو
عايز يقول إيه
النمل : أنا اتفقت مع العنزة إن إحنا نكسر الكشك
علشان الحارس يرحل من وما تلاقوش حد
يقف جنبكم
الحارس : طيب ليه نقابل الخير بالشر
النمل : ما هو انت كنت بتساعدهم وواقف ضدنا
الحارس : طيب وانت طلبت مساعدتى وأنارفضت
النمل الأسود : يصمت ولا يتكلم
الزعتر : العنزة راحت فين ؟
الفراشة : لسه كانت واقفة هنا أكيد هربت
الحارس : فعلا على رأى المثل خير تعمل شر تلقى
الفراشة : لازم يتقدم للمحاكمة والعنزة
(أغنية تعبر عن الموقف وهم يأخذونه
إلى قاعة المحكمة )
إظلام

المشـهـد الـسـادس
( قاعة محكمة للمخرج أن يتصورها كيفما يشاء )
الحاجب : محكمة
القاضى : كل واحد منكم فى مكانة
الحاجب : لقد شكلت هيئة المحكمة من القاضى
والسادة المستشارين للبت فى الشكوى
المقدمة من كل من نبات الزعتر والفراشة
ضد النمل الأسود والعنزة
القاضى : اختصر وقول أسباب الاتهام
الحاجب : حاضر يا سيادة الرئيس قرار الاتهام أن
النمل الأسود متهم بهدم كشك الحراسة
الخاص بالحارس المعين من قبل الحكومة
لحراسة هذه المحمية الطبيعية والموجودة
فى جبل سانت كاترين بسيناء ومشتركة معه
العنزة فى هذه الجريمة 0
القاضى : إيه رأيكم فيما هو منسوب إليكم
الزعتر : منسوب إيه اللى بتتكلم عنه هو كان نهر
عايزين نعرف منسوبه ما تحكم عليهم بقى
القاضى : ممنوع الكلام والاحاحبسك فاهم ولا 0
أقولك ما تيجى تحكم عليهم وإحنا نروح
نقعد فى بيوتنا
الحاجب : خلاص يا عم زعتر
القاضى : قلتم إيه فى التهم الموجهة ليكم
النمل : أنا يا سيدى مش هدافع عن نفسى أنا فعلا
غلطان بس ده كان من غيظى من النبات
والفراشات
القاضى : وإيه سبب الكراهية ليهم ؟
النمل : كل يوم قاعدين مع بعض وبيتكلموا فى
كل أمور المنطقة وأنا على الهامش
القاضى : دا مش سبب
النمل : أهو دا اللى حصل وباعترف إن أنا غلطان
لأنى مشيت وراء كلام العنزة وراضى
بأى حكم تقول عليه
القاضى : يعنى معترف بجريمتك
النمل : أيوه بعترف وندمان على اللى عملته
الفراشة : أرجوك سجل الاعتراف
العنزة : وأنا كمان معترفة بخطئ بس تشوفوا لنا
حل للمشاكل اللى إحنا فيها
القاضى : بعد أن اعترف المتهمين بكل التهم
المنسوبة إليهم قررنا تطبيق القانون
الخاص بالمنطقة ونفيهم خارج المنطقة
مدى الحياة وعليهم تنفيذ العقوبة من الآن
(أغنية تعبر عن فرحة النبات والفراشات ومدى
تأثر العنزة والنمل الأسود من القرار )

إظلام



المشــهد السابع
(الحارس والفراشة يقفان أمام كشك الحراسة )
الحارس : طيب ممكن تطلبوا اللى انتوا عايزينه
وأنا ها رفع صوتكم للمسئولين وها رجع
لكم بالحل 0
الفراشة : إحنا بنواجه مشاكل عديدة ولابد من
التدخل لحلها مثل تغيير المناخ والجو
الحار وبكده تقل نسبة الأزهار فى نبات
الزعتر بنسبة 40% ودا يقلل من نسلنا
( يدخل الزعتر )
الحارس : وانت يا زعتر ليك مطالب
الزعتر : نيابة عن أصدقائى النباتات أطالب بإنشاء
مراعى للحيوانات التى تتغذى علىّ وعلى
أصدقائى وعدم جمع النباتات بطريقةعشوائية
بزعم استخدامة علاج طبى
الحارس : فيه أى حاجة ثانية قبل ما أسافر
الفراشة :شكرا يا صديقنا العزيز بس اوعى تنسى
حياتنا أمانة فى ايديك مع السلامة
الزعتر : يا ترى ها يرجع لنا بالحل ولا زى غيره من
اللى جم قبل كده
الفراشة :باى باى مع السلامة
الزعتر : اوعى تنسى مشاكلنا
الفراشة : مستنيين الحل
أغنية النهاية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://samypress.yoo7.com
 
مسرحية الفراشة الزرقاء من المشهد الخامس حتى النهاية .. تأليف / سامى النجار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم سمسم للمسرح  :: أدب طفل :: مسرح طفل-
انتقل الى: