عالم سمسم للمسرح
أسرة عالم سمسم للمسرح ترحب بكم وترحب بآرائكم ومشاركتكم فى المنتدى
عالم سمسم للمسرح

أدب - فن - مسرح - ثقافة نقد تراث
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
قريبا بالاسواق المجموعة القصصية الأولى البهلوان للكاتب والصحفى والمخرج المسرحى سامى النجار دراسة وتقديم الروائى وكاتب الأطفال فريد محمد معوض
انتظروا جريدة الموعد الرياضية فى ثوبها الجديد
قريبا فى الأسواق مجلة دنيا النجوم فى ثوبها الجديد أجرئ الحوارات الصحفية أخبار أهل الفن و الأدب
سامية والذئب مجموعة قصصية للأطفال للكاتب سامى النجار
سلوى والمكتبة قصص جديدة للأطفال للكاتب سامى النجار
قريبا بالاسواق رواية عيون تلمع فى الخريف للكاتب محمود عبد الله محمد والتى سوف يحولها الكاتب إلى مسلسل تلفيزيونى
صدور المجموعة القصصية حكايات الجد مشعل للكاتب محمود عبد الله محمد عن الهيئة العامة للكتاب وهى مجموعة قصص للطفل
تحت الطبع مسرحية الفراشة الزرقاء وهى مسرحية للطفل للكاتب سامى النجار
قريبا بالاسواق ديوان شعرى جديد بعنوان آه يا بلد للكاتب سامى النجار
صدور المجموعة القصصية ريحان والحقيبة البنية للكاتب محمود عبد الله محمد
أسرة عالم سمسم ترحب بالميدع زين العابدين فمرحبا به ونتمنى منه المشاركة بأعمالة الرائعة

شاطر | 
 

 ماااااديات اسراء الصاوى

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ريم

avatar

عدد المساهمات : 82
تاريخ التسجيل : 01/03/2010

مُساهمةموضوع: ماااااديات اسراء الصاوى    الأحد 23 يناير 2011 - 15:04

ماااااديات

أصبح العالم الآن كتلة من الماديات التي تحركه فلم يعد هناك من الحب والمشاعر ما يحافظ على الحياة التي نحيا فيها...
ماذا حدث ؟ لماذا سيطرت المادة على حياتنا في كل عصر وزمان كانت هناك المشاكل المتعقدة لكن لم يفعل أجدادنا ما يفعله شبابنا كان الحب هو السمة التي تميزهم وتنتشلهم من بئر الشقاء والحرمان... لم نسمع أبدا كمية الهجرة والسباب والألفاظ المتنابية التي نسمعها الآن...
لماذا يلعن الناس الزمن كما لو كان هو مصدر البشقاء ومن أتى عليهم بالويل... رغم أن الزمن لا يتغير أبداً ، بل نحن من يتغير وتتغير معنا كل المعاني والآمال التي أعطت للحياة معنى وأهمية..

لا وألف لا... هذه هي الكلمة التي لابد من قولها للشقاء والبلاء ، هذه هي الكلمة التى لابد منها ترن في آذان الجميع لتبين لهم مدى جمال السعادة والطبيعة التى تنتظرنا بحب واشتياق.

أيها الشاب! أيها الرجل! أيتها الشابة! أيتها المرأة! أيها الناس الكبير منكم والصغير أفيقوا ، فليست الحياة هي التي تتغير أو مصدر شقاءنا ، بل نحن بما نملكه من جبروت وطاغوت وعدم القناعة بما قسمه الله لنا.. لماذا تنظرون إلى ما في يد الغير ؟ لماذا تنظرون لإيجابيات الآخر دون النظر والتمعن في السلبيات للإتعاظ منها؟ كل مكان... كل إنسان... كل شئ.... له الجانب الإيجابي والسلبي ... فنحن مثل القمر لنا جانب مظلم وآخر مضئ مثلما قال أديبنا " أنيس منصور" ولرفعة الأمة لابد أن يحترم كل إنسان ذاته لكي يحترمه الغير ليس في بلدنا ، بل في كل البلدان ، الحل في أيدينا ليس في أيدي الغير... فكروا آلاف المرااات ، لتحيوا حياة سعيدة...... والآن... ماذا ستفعلون؟ هل الإستسلام أم الوقوف ثانية على الأرض الصلبة ومواجهة أعباء الحياة؟..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماااااديات اسراء الصاوى
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم سمسم للمسرح  :: نثر أدبى-
انتقل الى: