عالم سمسم للمسرح
أسرة عالم سمسم للمسرح ترحب بكم وترحب بآرائكم ومشاركتكم فى المنتدى
عالم سمسم للمسرح

أدب - فن - مسرح - ثقافة نقد تراث
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
قريبا بالاسواق المجموعة القصصية الأولى البهلوان للكاتب والصحفى والمخرج المسرحى سامى النجار دراسة وتقديم الروائى وكاتب الأطفال فريد محمد معوض
انتظروا جريدة الموعد الرياضية فى ثوبها الجديد
قريبا فى الأسواق مجلة دنيا النجوم فى ثوبها الجديد أجرئ الحوارات الصحفية أخبار أهل الفن و الأدب
سامية والذئب مجموعة قصصية للأطفال للكاتب سامى النجار
سلوى والمكتبة قصص جديدة للأطفال للكاتب سامى النجار
قريبا بالاسواق رواية عيون تلمع فى الخريف للكاتب محمود عبد الله محمد والتى سوف يحولها الكاتب إلى مسلسل تلفيزيونى
صدور المجموعة القصصية حكايات الجد مشعل للكاتب محمود عبد الله محمد عن الهيئة العامة للكتاب وهى مجموعة قصص للطفل
تحت الطبع مسرحية الفراشة الزرقاء وهى مسرحية للطفل للكاتب سامى النجار
قريبا بالاسواق ديوان شعرى جديد بعنوان آه يا بلد للكاتب سامى النجار
صدور المجموعة القصصية ريحان والحقيبة البنية للكاتب محمود عبد الله محمد
أسرة عالم سمسم ترحب بالميدع زين العابدين فمرحبا به ونتمنى منه المشاركة بأعمالة الرائعة

شاطر | 
 

 من أداب الطعام ياسر دويدار

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 59
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
الموقع : http://samypress.blogspot.com

مُساهمةموضوع: من أداب الطعام ياسر دويدار   الإثنين 15 نوفمبر 2010 - 2:19

آداب الطعام والشراب
بقلم / ياسر دويدار
في أحدالأيام دعي الجد صالح أحفاده لطعام الغذاء وكان يقصد بذلك تقوية روابط صلة الرحمبين الأحفاد وطلب منهم غسل أيديهم قائلاًلهم :
ــ هيا أحفادي أغسلوا أيديكم بالماء والصابون فالمسلميحرص على النظافة، وغسل اليدين قبل الأكل وبعده؛ لأن ديننا دين الإسلامي يحثناعلي النظافة والطهارة.
وجلس الجد صالح علي رأس المائدة وقبل أن يشرع فيتناول الطعام قال " بسم الله الرحمن الرحيم " .. يقول النبي صلى الله عليه وسلم: إذا أكل أحدكم فليذكر اسم الله - تعالى-
وسألمصطفي جدة قائلاً :
ــ ماذايفعل المسلم لو نسي أن يسمي بسم الله ؟!
فردعليه الجد صالح قائلاً :
ــ فإن نسي أن يذكر اسم الله تعالى في أوله ،فليقل: بسم الله أوله وآخره [سنن أبو داود والترمذي].
وروي أنالنبي صلى الله عليه وسلم رأى رجلا يأكل، ولم يسَمِّ الله حتى لم يبْقَ من طعامهإلا لقمة، فلما رفعها إلى فـيه ( فمه ) قال: باسم الله أوله وآخره. فضحك النبي صلىالله عليه وسلم ثم قال: (ما زال الشيطان يأكل معه ، فلما ذكر اسم الله استقاء مافي بطنه.[سنن أبو داود والنسائي].
وراحالجميع من الأشبال الصغار يتناولون ما لذ وطاب من مختلف أصناف الطعام ، ولم ينسالجد صالح ملاحظة ما يفعله أحفاده الصغار علي مائدة الطعام ، وكتم ملاحظاته في صدره وواصل طعامه ولما فرغمن الطعام قال " الحمد لله الذي أطعمنا وسقانا " 0
وقال محمدلجده:
ــ لقدأسعدتنا يا جدنا بدعوتك هذه 0
وابتسمالجد صالح قائلاً :
ــ شكرايا محمد 0
وبعد أنفرغ الجميع من تناول الطعام وتابع الجد صالح سلوك ما بعد الطعام أجتمع بهم فيحجرتة الخاصة المتواضعة والتي يراها الجميع أشبة بمسجد صغير فرش بالحصير ومليئةبالكتب الإسلامية وكتب التراث والعديد من مصاحف القرآن الكريم ، وجلس أحفاده علي هيئةحلقة من حلقات الدرس وجلس الجد صالح علي رأس الحلقة قائلاً :
ــ أهلاوسهلاً في بيت جدكم يا أحفادي 0
وردالأشبال الأحفاد قائلين :
ــأهلاً بك أنت يا جدنا العزيز 0
وابتسمالجد صالح قائلاً :
ــ أريدأن أبدي عدة ملاحظات علي بعضكم أثناء تناول الطعام 0
ورد الجميع:
ــ تفضليا جدنا 0
صمتالجد صالح ثم أردف قائلاً :
ــ نحننعلم أن الإنسان لا يستغنى في حياته عن الطعام والشراب، لكن المسلم لا ينظر إلىالطعام والشراب على أنهما هدف وغاية ينبغي أن يسعى إليها، وإنما يجعل طعامه وشرابهوسيلة يتوصل بها إلى الحفاظ على حياته ومرضاة ربه سبحانه.
وردمحمد قائلاً :
ــ نعميا جدتي نعم الصواب قولك يا جدي .
وسالالجد صالح الأحفاد الصغار قائلاً :
ــ ألميدر بخلدكم لماذا أصررت علي دعوتكم جميعا علي طعام الغذاء ؟!!
ورد الجميع:
ــ لم نتشرفبمعرفة ذلك 0
وردالجد صالح قائلاً :
ــ أولا : كي أزد روابط الحب بينكم وأغرس في صدوركم صلةالرحم .
ثانياً : يستحب الاجتماع على الطعام لتنزل البركة علىالحاضرين، يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (طعام الواحد يكفي الاثنين، وطعامالاثنين يكفي الأربعة، وطعام الأربعة يكفي الثمانية [رواةمسلم في صحيحة ].
فقد جاءجماعة من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم يشكون إليه أنهم يأكلون ولا يشبعون، فقاللهم النبي صلى الله عليه وسلم: ( فاجتمعوا على طعامكم، واذكروا اسم الله يبارك لكمفيه) [سنن أبوداود].
وهناك آداب يجدر بكل مسلم أن يتحلى بها في طعامه وشرابه :
وردمعاذ قائلاً :
ــ وهلللطعام آداب يا جدي ؟
وأجابالجد صالح قائلاً :
ــ نعميا معاذ 0
وأضافعبد الله قائلاً :
ــأذكرها لنا يا جدنا لعلنا نتعلم من أخطائنا ونعدك بعدم تكراره مرة أخري 0
فأكملالجد صالح قائلاً :
ــ الأكل من الحلال:
فعلى المسلم الحق أن يحرص على الأكل من الحلالواجتناب الحرام0
فأسرععمار قائلاً :
ــ وماالدليل علي ذلك من القرآن والسنة يا جدي؟ .
فأكملالجد صالح قائلاً :
ــ يقول الله سبحانه و تعالى:{يا أيها الذين آمنواكلوا من طيبات ما رزقناكم واشكروا لله إن كنتم إياه تعبدون} [البقرة: 172].
وروي أنالنبي صلى الله عليه وسلم قال: ( طلب الحلال واجب على كل مسلم ) . [الطبراني].
لذلك فالمسلم يبتعد عن الطعام والشراب المحرم،مثل لحم الخنزير، والدم، والميتة، والخمر،... ويستمتع بما خلقه الله من طيبات.
ــ الاعتدال:
فالمسلميعتدل في الأخذ بأسباب الدنيا وملذاتها، وقد أمر الله – سبحانه - بالتوسط في الطعام والشراب، فقال: { وكلواواشربوا ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين} [الأعراف:31].
وقالالنبي صلى الله عليه وسلم: ( ما ملأ آدمي وعاءً شرَّا من بطنه، بحسب ابن آدم أكلاتيقِمْنَ صلبه، فإن كان لا محالة فثلث لطعامه وثلث لشرابه وثلث لنَفَسِه ) [الترمذي].
ــ عدم الأكل بالشمال :
فقد نهيالنبي عليه الصلاة والسلام من الأكل بالشمال .
وهتفمحمد قائلاً :
ــلماذا يا جدنا ؟!
وأجابالجد صالح قائلاً :
ــ لأنالشيطان الرجيم يأكل بالشمال .
ففي أحدالأيام .. جلس رجل مع النبي صلى الله عليه وسلم على طعام، فأكل الرجل بشماله،فنهاه النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، وقال له: ( كل بيمينك ). فتكبر الرجلوقال: لا أستطيع - مع أنه يستطيع أن يأكل بيمينه- فقال له النبي صلى الله عليهوسلم: ( لا استطعت ) ما منعه إلا الكبر. فُشُلَّتْ يد الرجل، ولم يقدر على رفعهاإلى فمه بسبب كبره ومخالفته لأمر النبي صلى الله عليه وسلم. [رواه مسلم].
وهناك عمربن أبي سلمة - رضي الله عنه - كان غلامًاصغيرًا تربى عند النبي صلى الله عليه وسلم، وذات يوم جلس يأكل مع النبي صلى الله عليهوسلم، فكان لا يأكل من أمامه، ولا يتأدب بآداب الطعام، فقال له النبي صلى اللهعليه وسلم: (يا غلام سَمِّ الله، وكُلْ بيمينك، وكُلْ مما يليك ) [متفق عليه].
ــ عدم عيب الطعام:
فقدلاحظت أحدكم يعيب الطعام المُقدم له.. فأدرك أحد الأحفاد انه المقصود بذلك ولكن الجدصالح لم يكشف عن شخصيتة وواصل حديثة قائلاً :
ــ فالمسلم الحق والسوي لا يعيب طعامًا أبداً قُدمله اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلمفقد كان لا يعيب طعامًا أبدًا، إن أحبه أكله، وإن كرهه تركه.
ـــ التفكر في آلاء اللهالمنعم الرازق:
فعلى المسلم أن ينظر فيما أمامه من ألوان الطعاموروائحه المختلفة وأصنافه المتعددة، وقد خرجت كلها من الأرض، فسبحان الله الذي أنبتهاوهيأها للإنسان.
ــ الأكل من جانب الطعام:
المسلميأكل من جانب الطعام مما يليه ولا يأكل من وسطه، وقد أمر صلى الله عليه وسلم عمربن أبي سلمة أن يأكل مما أمامه.
قال صلى الله عليه وسلم: (إذا أكل أحدكم طعامًافلا يأكل من أعلى الصحفة، ولكن ليأكل من أسفلها، فإن البركة تنزل من أعلاها [أبو داودوالترمذي].
ــ عدم استعمال أواني الذهب والفضة:
لا يجوزللمسلم أن يستعمل الأواني المصنوعة من الذهب والفضة في طعامه أو شرابه. قال النبيصلى الله عليه وسلم: ( إن الذي يأكل أو يشرب في آنية الذهب والفضة إنما يجَرْجِرُفي بطنه نار جهنم. [مسلم]. والمسلم يأكل بيده، أو ما تيسر له من أدوات المائدة.
ــ جلسة الطعام:
يستحبللمسلم إذا كان يأكل على الأرض أن يجلس على إحدى قدميه ويرفع الأخرى، ولا مانع منأن يتناول طعامه على مائدة، ويكره أن يجلس المسلم متكئًا، وقد قال النبي صلى اللهعليه وسلم: ( لا آكل متكئًا ). [البخاري].
ــ عدم الأكل في الشارع:
المسلميتجنب الأكل والشرب وهو يمشي في الشوارع؛ لأن ذلك لا يتناسب مع آداب الطعام ،وينافي آداب الطريق.
ــ كيفية الشرب:
فقدلاحظت منكم من يشرب سريعاً دون تمهل وكأن أحد يجري وراءه فهذا خطأ يا أحفادي ،وإذاأراد المسلم أن يشرب ماءً أو غيره - مما أحل الله من المشروبات- فعليه أن يشرب علىثلاث مرات وأن يتنفس خارج الإناء، وأن يسمي الله إذا شرب ويحمد الله إذا انتهى،ولا ينفخ في الشراب، فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم لا ينفخ في شراب. [ابن ماجه]
وعن ابنعباس رَضِيَ اللَّهُ عَنهُما قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيهِوَسَلَّم : (لا تشربوا واحدًا كشرب البعير، ولكن اشربوا مثنى وثلاث، وسمُّوا إذاشربتم، واحمدوا إذا أنتم رفعتم )
[رواه الترمذي وقال حديث حسن ].
ــ حمد الله عقب الأكل:
فقدلاحظت أن بعضكم عندما فرغ من تناول الطعام قد نسي حمد الله .. والمسلم إذا انتهى من طعامه فإنه يحمد الله - سبحانه-ويشكره، يقول في ذلك النبي صلى الله عليه وسلم: (من أكل طعامًا فقال: الحمد للهالذي أطعمني هذا ورزقنيه من غير حول مني ولا قوة. غفر له ما تقدم من ذنبه [أبو داود والترمذي والنسائي وأحمد].
وكانالنبي صلى الله عليه وسلم إذا رفع مائدته قال: (الحمد لله حمدًا كثيرًا طيبًامباركًا فيه غير مَكْفِي ولا مُستغني عنه ربنا [البخاري].
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: ( إن اللهليرضى عن العبد أن يأكل الأكلة فيحمده عليها ويشرب الشربة فيحمده عليها ) 0 [مسلم والنسائي والترمذي].
وسألسعد جده صالح قائلاً :
ــ وماذاأيضاً يا جدي من آداب الطعام ؟
فأكملالجد صالح حديثه قائلاً :
ــ التخلص من بقايا الطعامبطريقة صحيحة :
فقد حث ديننا الإسلامي علي النظافة، و الشبل المسلمالنظيف، لا يلقي القمامة في الشارع، ولكنه يحرص على وضعها في صندوق خاص، فإلقاءالقمامة في الشوارع تؤدي إلى كثرة الحشرات، مما يؤدي إلى انتشار الأوبئة والأمراض،وليحرص المسلم على أن يكون طعامه على قدر حاجته، فإن اشترى طعامًا يعلم أنه زائدعن حاجته؛ أهدى لجيرانه منه ، أو أحتفظ به للمرات القادمة.
وسالاحمد جدة قائلاً :
ــوماذا عن أكل طعام غير المسلمين؟
فأجابالجد صالح قائلاً :
ــ لقد أحلَّ الله للمسلم أن يأكل من أطعمة أهل الكتاب ( وهماليهود والنصارى ) قال الله تعالى: {اليومأحل لكم الطيبات وطعام الذين أوتوا الكتاب حل لكم وطعامكم حل لهم} [المائدة: 5]
وذلك بشرط ألا يكون الطعام والشراب حرامًا مثللحم الخنزير أو الخمر، فعندئذ لا يحل أكله أو شربه.
وهتفالأحفاد شاكرين جدهم قائلين :
ـــشكراً لك يا جدنا علي هذه التعاليم الإسلامية الجميلة ونحن نعدك بأننا لن نفعل هذهالأخطاء مرة أخري 0 تمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://samypress.yoo7.com
 
من أداب الطعام ياسر دويدار
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عالم سمسم للمسرح  :: أدب طفل-
انتقل الى: